اصابة جندي إسرائيلي برصاصة في الرأس في الاغوار

أصيب جندي في الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، في إطلاق نار وقع في قاعدة عسكرية في منطقة الأغوار، حيث شرعت الشرطة العسكرية التحقيق في ملابسات الحادث.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن “الجندي الذي أصيب بجروح قاتلة برصاصة في غور الأردن، أصيب على ما يبدو نتيجة إطلاق نار غير مقصود من جندي آخر في منطقة القاعدة العسكرية”.

وأضاف المتحدث العسكري في بيانه لوسائل الإعلام أن “الحادث قيد التحقيق وأن الشرطة العسكرية تواصل التحقيق في ملابسات الحادث وفي نهاية المطاف ستحول النتائج على النيابة العسكرية لفحصها”.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية صباح اليوم الأربعاء، أن الجندي الذي يرقد بحالة حرجة في قسم الرعاية المكثفة في مستشفى “هداسا” عين كارم، أصيب بطلق ناري بالرأس، دون أن يكشف عن ملابسات الحادث.
وذكرت أن الجندي الذي يخدم في وحدة قتالية، أصيب بجروح حرجة بالرأس خلال تواجده بالقاعدة العسكرية “تيفيتس” التي يخدم بها وتتواجد في منطقة غور الأردن.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن ملابسات الإصابة ما زالت غير واضحة، فيما تحقق الأجهزة الأمنية في ملابسات الحادث، علما أن الجيش الإسرائيلي لا يستبعد أي احتمال.

ووفقا للمعلومات التي سمح بنشرها، فقد عثر بعد الساعة العاشرة من مساء الثلاثاء، على الجندي في منطقة معزولة بقاعدة عسكرية غارقا بدمائه وهو يعاني إصابة خطيرة بالرأس، حيث فقد كمية كبيرة من الدم ونقل للمستشفى بطائرة عمودية بعد تقديم إسعافات ميدانية له.

وفي بداية الأمر، رجحت القيادة بالمعسكر بأن الجندي أصيب بحجر في رأسه، لكن الفحوصات في المستشفى أكدت أنه أصيب بطلق ناري، حيث يرقد بقسم العناية المكثفة بعد إخضاعه لعملية جراحية بالرأس.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى