اصابة مواطن بنيران الاحتلال في كفر قدوم

السياسي – اصيب اليوم مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ اكثر من 16 عاما.

وافاد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي ان اعدادا كبيرة من جنود الاحتلال اقتحموا البلدة بعد انطلاق المسيرة الاسبوعية واطلقوا وابلا كثيفا من الرصاص الحي والمعدني وقنابل الصوت مما ادى الى اصابة مواطن يبلغ من العمر 50 عاما بعيار معدني في الرجل عولج ميدانيا من قبل طاقم الهلال الاحمر الفلسطيني.

واشار شتيوي ان جنود الاحتلال اعتلوا سطح منزل المواطن عبد الرزاق عامر بعد تحطيم بوابته الرئيسية واستهدافه بقنابل الصوت والرصاص الحي كما استخدموه ثكنة عسكرية لقناصتهم ونصبوا كمائن اكثر من مرة في منازل مهجورة لاعتقال الشبان دون ان تسجل اية حالة اعتقالات، موضحا ان الجنود حطموا نوافذ منازل عدد من المواطنين عرف منهم اسامة عامر ومهند عامر الى جانب اعطاب خزان ماء منزلي يعود للمواطن عماد عبد اللطيف.

واكد شتيوي اندلاع مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال تركزت في محيط مسجد عمر بن الخطاب ، مبينا استهداف جنود الاحتلال للمواطنين المتواجدين على اسطح منازلهم بالرصاص المعدني بهدف منعهم من مراقبة تحركات الجنود وابلاغ الشبان بها.

وانطلقت المسيرة بمشاركة اهالي البلدة الذين حملوا شعار:” سننتصر على فيروس كورونا وفيروس الاحتلال معا” في اطار المسيرات الاسبوعية التي انطلقت في القرية قبل 9 سنوات ولم تتوقف طيلة هذه السنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى