اعتراف إسرائيلي “ضمني” بالمسؤولية عن قصف بسوريا

السياسي – صرح وزير الحرب الإسرائيلي، نفتالي بينت، أن “إسرائيل” تواصل العمل خارج حدودها في ظل أزمة كورونا، وذلك في أعقاب غارات ليلية استهدفت مطار شعيرات قرب حمص غرب سوريا.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية “مكان” تصريحات الوزير الإسرائيلي، منبهة أنها جاءت صبيحة القصف الذي استهدف المطار بحمص، ومشيرة إلى أن النظام بسوريا وجه الاتهام إلى “إسرائيل” بالمسؤولية عن القصف.

ومساء الثلاثاء، أعلن النظام السوري، تصدي دفاعاته الجوية لضربات إسرائيلية، قال إنها مرت من فوق الأجواء اللبنانية.

وأكد النظام السوري عبر وكالته الرسمية “سانا” أنه تمكن من إسقاط عدد من الصواريخ الإسرائيلية قبل وصولها لأهدافها في حمص، وفق قوله.

من جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرة شحن تنقلت بين مطاري الشعيرات والتيفور قبيل تنفيذ الضربات الإسرائيلية.

وأفاد أنه رصد طائرات حربية إسرائيلية نفذت أكثر من 8 غارات على مطار الشعيرات بحمص ومواقع لميليشيات إيرانية بريف حمص.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى