اعتصام إسنادي للأسرى المضربين عن الطعام في نابلس

اعتصم عشرات المواطنين، اليوم الأربعاء، أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة نابلس، دعماً واسناداً للأسرى الأربعة المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وشارك في الاعتصام الذي نظمته اللجنة الوطنية، ذوو الأسرى، وممثلو المؤسسات الرسمية والشعبية.

وقال منسق اللجنة الدولية للصليب الأحمر مظفر ذوقان: “إن الاعتصام جاء دعما للأسرى المضربين عن الطعام ماهر الأخرس، وموسى زهران، ومحمد وهدان، وعبد الرحمن شعيبات، رفضاً لاعتقالهم الإداري.

وأضاف: إن قرار الاعتقال الاداري التعسفي بحق أسرانا بعيد كل البعد عن كافة المواثيق الدولية، مشيراً إلى أن “عدداً من الأسرى يواجهون فيروس كورونا داخل الأسر، فالأسير يتعرض لكافة الانتهاكات”.

وحمل المشاركون الأعلام الفلسطينة واللافتات المنددة بالاعتقال الإداري، وصور الأسرى المضربين عن الطعام.

وحذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في وقت سابق من صباح اليوم، من تفاقم الظروف الصحية للأسرى المضربين، بعد مرور أكثر من ثلاثة أسابيع على إضراب بعضهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى