اعتقالات في أمريكا بتهمة “التآمر لصالح الصين”

السياسي – اعتقلت السلطات الأمريكية، الأربعاء، خمسة أشخاص من بين ثمانية وجهت لهم اتهامات بـ”التآمر لصالح الصين”.

وأفادت شكوى جنائية أمريكية بأن الثمانية يعتقد أنهم يتآمرون لصالح الصين لتنفيذ عدة مهام، من بينها إطلاق رسائل تهديد واستخدام نظارات الرؤية الليلية لمراقبة عائلة صينية وحملها على العودة إلى البلاد لمواجهة اتهامات.

وقال مسؤولون في مؤتمر صحفي مشترك لوزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي “أف بي آي” إن خمسة من المتهمين، ومن بينهم محقق أمريكي خاص، جرت الاستعانة به للمساعدة في التجسس على الأسرة، اعتقلوا الأربعاء في نيوجيرسي ونيويورك وكاليفورنيا، بينما يُعتقد أن الباقين مجودون في الصين.

وأظهرت سجلات المحكمة أن المؤامرة المزعومة تعرف باسم “العملية فوكس هانت” و”العملية سكاي نت”، وكان الغرض منها استهداف مواطنين صينيين يعيشون في دول أجنبية وترويعهم من أجل حملهم على العودة إلى الصين لمواجهة اتهامات.

 

وتزعم الشكوى الجنائية أن المجموعة خططت لاستهداف موظف حكومي صيني سابق وزوجته وابنته، يعيشون جميعا في نيوجيرسي منذ عام 2010.

وتضمنت المضايقات المزعومة التي تعرضت لها الأسرة تلقي رسالة تهديد نصها “إذا كنت على استعداد للعودة إلى البر الرئيسي وقضاء 10 سنوات في السجن، فستكون زوجتك وأطفالك بخير. هذه نهاية الأمر!”.

وقال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، كريستوفر راي، إن “الاتهامات الصادرة اليوم تعكس مثالا آخر على مواصلة الصين سلوكها غير القانوني على نطاق واسع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى