اعتقال أهوازيتين بلبنان ومخاوف من تسليمهما لإيران

السياسي – ذكرت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية أن الأمن العام اللبناني اعتقل لاجئتين أهوازيتين هما الشقيقتان مريم عفري ونهاية عفري في بيروت قبيل توجههما إلى الولايات المتحدة، بعد ما حصلتا على حق اللجوء عن طريق المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

ووفقا لبيان المنظمة، فإن الأختين اللاجئتين تعيشان منذ أكثر من 10 أعوام في لبنان وقد تم قبول لجوئهما مؤخرا لأميركا وكانتا على وشك السفر. ونقلت المنظمة عن صديقات اللاجئتين وأقاربهما أن الأمن اللبناني داهم منزل مريم ونهاية عفري قبل 10 أيام واقتادهما إلى جهة مجهولة ولا يعرف شيء عن مصيرهما حتى اللحظة.

مداهمة منزلهما
وأكد جيران الأختين أن الأمن العام اللبناني هو من داهم المنزل وقام باعتقال الأختين، رغم أنهما تتمتعان بحماية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في بيروت.

وأدانت منظمة حقوق الإنسان الأهوازية اعتقال اللاجئتين، وطالبت السلطات اللبنانية بالتدخل الفوري للإفراج العاجل عنهما والسماح لهما بالخروج الآمن إلى الولايات المتحدة.

كما حملت المنظمة السلطات اللبنانية “مسؤولية أي أذى يلحق باللاجئتين لا سيما خطر تسليمهما إلى إيران بضغط من جهات معينة”، وفقا للبيان. وناشدت المنظمة أيضا كلا من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة والحكومة الأميركية التي منحت حق اللجوء للأختين الأهوازيين “بمتابعة مصيرهما والتحرك من أجل إطلاق سراحهما ووصولهما إلى بر الأمان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى