اعتقال المتطرف غليك في ساحات الأقصى (فيديو)

السياسي – اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، الثلاثاء، يهودا غليك عضو كنيست سابق خلال اقتحامه لساحات المسجد الأقصى المبارك، “لانتهاكه قواعد زيارة اليهود للمكان”.

وكان غليك، المعروف بتأييده لاقتحام المستوطنين لباحات المسجد الأقصى المبارك، في جولة هناك مع اثنين من أعضاء الكونغرس الأميركي. إلا أنه وبعد انتهاء الزيارة، عاد إلى الباحات دون مرافقة الشرطة كما هو متبع ولم ينصع لهم.

وشوهد غليك في مقاطع فيديو سبقت الاعتقال، وهو يرافق ضباط الشرطة وهم يحاولون تسريعه وهو يمشي ببطء، أثناء القراءة أو الكتابة على هاتفه المحمول.

وقالت الشرطة إن عناصرها طلبوا منه أن يرافقهم إلا أنه رفض وبدأ بـ “الاستفزاز”، واستمر به حتى عندما أبلغه رجال الشرطة أنه مُعتقل.

وأضافت الشرطة أن غليك رفض الانصياع لرجالها ما دفعهم إلى “استخدام القوة المعقولة”.

ووثقت مقاطع فيديو عناصر الشرطة وهم يكبلون يدي غليك وهو ملقى على الارض، وبحسب المعلومات، فقد حوّل غليك إلى مخفر للشرطة، حيث خضع للتحقيق.

ويُطلب من المستوطنين المتدينين الذين يقتحمون ساحات المسجد الأقصى، أن يطيعوا الشرطة التي ترافقهم، ولا يُسمح لهم بأداء الصلوات.

وتعتقل الشرطة الإسرائيلية في بعض الأحيان، متطرفوت “ينتهكون قواعد الزيارة”، التي تُثير استفزاز مشاعر المصلين المسلمين، خشية من أن يؤدي ذلك توتر ينزلق إلى تصعيد عنيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى