اعتقال رجل دعا لاحتفال بالشارع بإصابة ملكة بريطانيا بكورونا

السياسي – اعتقلت السلطات الأسترالية رجلا حاول تنظيم احتفال في الشارع، احتفاء بإصابة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بكورونا.

وكان إريك سيرج هيربرت (23 عاما)، وهو ناشط في منظمة “إكستنكشن ريبليون” البيئية، قد دعا عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتنظيم احتفال مناهض للملكية، “والابتهاج بالرقص” بالشارع في سيدني، السبت القادم، بمناسبة إصابة إليزابيث الثانية.

وحث عبر صفحة أنشأها للاحتفال، على “تصور جثث الظالمين وهي تداس تحت أقدامنا”، وقال: “هي مسألة وقت حتى يتم التخلص من الملكة والنظام الملكي”.

ودعا لاستخدام مكبرات الصوت وأدوات للحفر في الشارع، وإلقاء الإطارات لإغلاق الشوارع، وإشعال النار.

ودافع محامي الدفاع عن المتهم بأن الأمر كان مجرد مزحة، وأن منشوره كان ساخرا، وقال إن هيربرت لم يكن يخطط لإقامة مثل هذا الاحتفال.

وتقول الشرطة إن هيربرت خرق شروط كفالة سابقة حصل بموجبها على وقف تنفيذ حكم بالسجن لسنة واحدة، على خلفية اتهامه بعرقلة مرور قطارات للفحم عبر تسلق ظهر أحدها، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأقرت القاضية جوي بولوس بأن هيربرت لم يكن ينوي تنفيذ مشروع الاحتفال، لكنها أمرته بالابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت قد تأكدت إصابة الملكة بفيروس كورونا نهاية الأسبوع الماضي، وأعلن القصر الملكي أنها تعاني من أعراض خفيفة تشبه أعراض نزلة البرد، لكنها ما زالت تقوم ببعض المهام الصغيرة.

وجاء الإعلان إصابة الملكة بعد أسبوع من ثبوت إصابة ولي العهد الأمير تشارلز بالمرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى