اعصار من الدرجة الأولى يضرب ولاية نورث كارولاينا الأميركية

أفاد مركز الأعاصير الوطني الأميركي أن الإعصار ايساياس ضرب ولاية نورث كارولاينا الإثنين بقوة عاصفة من الدرجة الأولى، حيث وصلت سرعة الرياح الى 85 ميلا في الساعة (140 كيلومترا).

وضرب الإعصار الجزء الجنوبي من الولاية قرب منطقة “أوشن آيل بيتش” عند الساعة 11.10 مساء (03,10 ت غ الثلاثاء)، وحذر خبراء الأرصاد الجوية من أمطار غزيرة يحملها الإعصار إضافة إلى رياح قوية تشكل تهديدا للسكان والممتلكات.

وفي مواجهة هذا التهديد، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حالة الطوارئ في فلوريدا وكارولاينا الشمالية والجنوبية بهدف الإفراج عن أموال فدرالية، وحذر خلال مؤتمر صحافي من أنه على “الجميع أن يبقوا متيقظين”، وقال: “أشجع الجميع على اتباع توجيهات السلطات المحلية والولايات”.

وكان حاكم ولاية كاورلاينا الشمالية روي كوبر أعلن في نهاية الاسبوع أنه “يجب أن نعرف كيف نتصرف، مثل عدم القيادة في طرقات تغمرها المياه والاحتماء في مكان آمن وتحضير أدوات الطوارئ”، وأضاف: “ولكن هذه المرة، ضعوا كماماتكم واحملوا معقم اليد معكم ولا تنسوا التزام التباعد الجسدي”.

ومثل العديد من الولايات في جنوب وغرب الولايات المتحدة، تواجه ولايتا كارولاينا زيادة في الإصابات بفيروس كورونا المستجد منذ عدة أسابيع.

وقتلت “أيساياس” امرأة تبلغ 56 عامًا في إقليم بويرتوريكو الأميركي الأسبوع الماضي، عندما جرفت المياه سيارتها، وتسببت العاصفة بإحداث فوضى عارمة في جمهورية الدومينيكان وجزر البهاماس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى