اعلامي روسي ينعي والدته التي ترجمت القرآن الكريم

رحلت عن عالمنا فاليريا (إيمان) بوروخوفا، صاحبة الترجمة التفسيرية للقرآن الكريم إلى الروسية عن عمر يناهز ٧٦ عاما.
وقد نشر ابنها، خالد الرشد، مقدم برنامج “رحلة في الذاكرة”، نعيا لوالدته على موقع “فيسبوك” من خلال تدوينة قال فيها :
“الوالدة في ذمة الله”.
وفاليريا (إيمان) بوروخوروفا هي مترجمة فورية وتحريرية عن اللغة الإنجليزية، إلى جانب دورها البارز في شؤون المسلمين بروسيا وآسيا الوسطى.
وقد تزوجت من الدكتور محمد سعيد الرشد، الداعية الإسلامي في روسيا وآسيا الوسطى، واعتنقت الإسلام على يديه.
تمكنت بوروخوروفا بقلمها المبدع من سطر أول ترجمة تفسيرية للقرآن الكريم باللغة الروسية و”بقلم مسلم”، لتصبح ترجمتها الأدق والأجمل بشهادة جميع الإدارات الدينية في روسيا وآسيا الوسطى. توّجت تلك الترجمة بموافقة الأزهر الشريف على طباعتها ونشرها عام ١٩٩٧، بعد مراجعة استمرت عدة سنوات، لتحظى لاحقا باعتراف الأدباء الروس أنها من أبلغ ما كتب باللغة الروسية في أواخر القرن العشرين. ومنحت الراحلة عضوية اتحاد الكتاب الروس وعضوية عدة أكاديميات أدبية وعلمية في روسيا ودول آسيا الوسطى الإسلامية.
وقد أطلقت إيمان بوروخوروفا اسم “خالد” على ابنها، خالد الرشد، تيمنا بالصحابي والقائد العسكري المسلم خالد بن الوليد. الله يرحمها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى