تباين ليبي بشأن تصريحات السيسي

تباينت ردود افعال المؤسسات السياسية الليبية بين مؤيد لخطاب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي القاضي بالتدخل في ليبيا وبين معارض له

وقد أعلن مجلس مشايخ وأعيان ترهونة، في بيان السبت، تأييده “المطلق” لما جاء في خطاب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم حول ليبيا.

وقال البيان “مجلس مشايخ وأعيان ترهونة يعلن تأييده المطلق لما جاء في خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم حول ليبيا، الذي أكد على السيادة الليبية، وضرورة المحافظة عليها من خلال الدفاع عن الأمن القومي العربي”.

وأضاف “مجلس مشايخ وأعيان ترهونة وهو يحيي مصر الكنانة قيادة وشعبا، فإنه يؤكد على ضرورة البدء الفوري في تطبيق ما جاء في خطاب السيسي”.

وأعلن مجلس مشايخ ترهونة أن تدخل مصر في الشأن الليبي هو “تدخل مشروع وفق معاهدة الدفاع العربي المشترك، ووفق ما شهده التاريخ الليبي المصري من الوقوف صفا واحدا ضد العدو الأجنبي عبر التاريخ، سواء في جهاد الليبيين ضد إيطاليا، أو ما قدمته ليبيا من دعم قوي لشقيقتها مصر في حرب أكتوبر”.

وتابع البيان “واليوم ونحن نتعرض إلى استعمار تركي يسعى إلى السيطرة على مقدراتنا، ونهب ثرواتنا، وتفكيك النسيج الاجتماعي، وإحياء الإرث العثماني، علاوة على تحويل ليبيا إلى حاضنة للإرهاب والمرتزقة والدواعش، وإطالة حكم المليشيات التي لا يمكن أن تصدر الخير والسعادة لليبيين مهما طال بها البقاء أو تهيئت لها الظروف.. إننا اليوم في معركة حقيقة لا تقبل التأجيل، والعدو كشر على أنيابه، وظهرت أخلاقه واضحة البيان حين دخل مدينة ترهونة الآمنة”.

في المقابل أثار تصريحات السيسي حفيظة حكومة الوفاق المعترف بها من قبل الأمم المتحدة، إذ قال المتحدث الرسمي باسم عملية “بركان الغضب” العسكرية التابعة لحكومة الوفاق مصطفى المجعي إن “الرد على ما قاله السيسي سيكون في الميدان”.

وأضاف المجعي لـ”قناة الحرة” الاميركية أنه “لا يحق لأي كان أن يتدخل في شؤون الدولة الليبية، أو أن يضع خطوطا حمراء أو صفراء داخل أرض ليبيا”.

وتابع “لا يوجد أحد يمكنه أن يملي علينا شروطه سواء بخصوص سرت أو الجفرة أو غيرها”.

السيسي للقوات الجوية: استعدو

طالب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، القوات الجوية المصرية بالاستعداد لتنفيذ أي مهمة خارج حدود مصر أو داخلها.

قال أن الجيش المصري قادر على الدفاع عن مصر داخل وخارج حدودها، محذراً من أنه لن يسمح بأي تهديد لأمن حدود مصر الغربية، ومشدداً على أن مدينتي سرت والجفرة في ليبيا خط أحمر بالنسبة لمصر.

وقال في حديث للقوات الجوية المصرية خلال تفقده المنطقة العسكرية الغربية بالقرب من حدود ليبيا: “كونوا مستعدين لتنفيذ أي مهمة داخل حدودنا أو إذا تطلب الأمر خارج حدودنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى