اغتيالات على يد «داعش»في سوريا

نفذ تنظيم داعش عمليات اغتيال في مناطق سورية للمرة الأولى منذ العام الماضي.

ففي مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، حيث تسيطر «الإدارة الذاتية»، قتل مسلحون مجهولون الرئيسة المشتركة لمجلس بلدة الدشيشة سعدة الهرموش ومسؤولة لجنة الاقتصاد في البلدة هند الخضر.

وأفاد أهالي المنطقة بأن مسلحين اقتحموا الليلة الماضية منزلي الهرموش والخضر، وقاموا بتهديد سكان المنزلين وخطفوا كل من الهرموش والخضر إلى جهة مجهولة، فيما عثر أهالي البلدة في وقت لاحق على جثتي المرأتين مقطوعتي الرأس، ليتبين فيما بعد أنهما تعودان للمخطوفتين.

وتعتبر بلدة الدشيشة جنوب الحسكة أبرز مناطق انتشار خلايا «داعش» النائمة، باعتبارها منطقة صحراوية قريبة ممتدة إلى الحدود العراقية ما يعطي عناصر التنظيم حرية ارتكاب أعمال إرهابية والفرار عبر الصحراء.

وفي عملية جديدة للتنظيم الإرهابي بدير الزور، أقدم مجهولون يستقلون دراجة نارية، أول من أمس، على إطلاق النار على أحد موظفي مجلس دير الزور المدني في بلدة أبو خشب بريف دير الزور الغربي. وقالت مصادر إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة عبود المحيمد، وهو منسق برنامج الخدمات بمجلس دير الزور المدني على طريق بلدة أبو خشب ما أدى إلى مقتله على الفور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى