اغتيال شرطي بأسلحة “كاتمة للصوت” جنوبي العراق

السياسي – اغتال مجهولون، السبت، شرطيا بواسطة أسلحة مزودة بكواتم للصوت، في محافظة ذي قار جنوبي العراق، وفق مصدر في الشرطة.

وقال الملازم بشرطة المحافظة، تحسين الخلدون إن “مجهولين فتحوا النار من مسدسات مزودة بكواتم للصوت على شرطي بمدينة الناصرية مركز ذي قار”،

وأضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل الشرطي، فيما فرّ المهاجمون قبل وصول قوات الأمن إلى المنطقة.

وأوضح أن جثمان الشرطي جرى نقله لدائرة الطب العدلي، بينما فتحت السلطات المختصة تحقيقا حول الحادث.

وختم بالقول: “ملابسات ودوافع الحادث غير واضحة بعد، فيما إذا كانت إرهابية أو غير ذلك”.

وتعد عمليات الاغتيال بواسطة الأسلحة المزودة بكاتم للصوت أمراًمألوفا في العراق منذ سنوات طويلة، ويعمد مسلحو “داعش” وعصابات الجريمة المنظمة فضلا عن فصائل مسلحة إلى هذا الأسلوب لتصفية خصومهم.

من جهة أخرى أكد جهاز مكافحة الإرهاب، السبت، أنه تمكن من قتل “إرهابيين” اثنين ودمر 20 كهفاً في محافظة ديالى.

وذكر بيان لمكتب القائد العام للقوات المسلحة في بيان أنه “خلال عملياتهم المستمرة منذ أيام لملاحقة بقايا عصابات داعش الإرهابية وتجفيف منابع تموليها في المناطق الوعرة وغيرها من الأماكن، فُرسان جهاز مُكافحة الإرهاب تمكنوا من قتل عُنصرين من عصابات داعش الإرهابية، وتدمير 20 كهفاً ووكراً ،بعضُها قد بُني تحت الأراضي الزراعية، في مناطق حوض العظيم بمُحافظة ديالى”. وفق وكالة الأنباء العراقية “واع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى