اغتيال مقدمة البرامج الأفغانية ملالى مايواند

قال مسؤولون إن مسلحين أطلقوا النار وقتلوا مذيعة تلفزيونية في شرق أفغانستان في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس.

وقال المتحدث باسم الحاكم عطاء الله خوجياني إن المهاجمين فتحوا النار على سيارة ملالا مايواند بعد وقت قصير من مغادرتها منزلها في إقليم نانغارهار شرقي البلاد.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن مقرًا تابعًا لتنظيم داعش يقع في شرق أفغانستان سبق أن أعلن مسؤوليته عن معظم الهجمات الأخيرة على المدنيين في أفغانستان. كما تنشط طالبان في المنطقة.

بالإضافة إلى العمل كمذيعة تلفزيونية وإذاعية، كانت مايواند أيضًا ناشطة تدافع عن حقوق النساء والأطفال الأفغان.
وقتل صحفيان أفغانيان في تفجيرات منفصلة بأفغانستان الشهر الماضي.

وصفت منظمة مراسلون بلا حدود الدولية المعنية بحرية الصحافة أفغانستان بأنها واحدة من أكثر دول العالم دموية بالنسبة للصحفيين.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى