اقتصاد الصين ينمو 2.3% في 2020

سجلت الصين نمواً في ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 2.3% في 2020، بحسب الإحصائيات الرسمية الصادرة اليوم عن المكتب الوطني للإحصائيات بالعاصمة الصينية بكين.

وتتفق نسبة النمو هذه إلى حد بعيد مع توقعات الخبراء والمحللين الاقتصاديين العالميين، والتي أشارت في وقتٍ سابق إلى أن الصين ستحقق في 2020 نمواً اقتصادياً يبلغ 2%.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتوقعوا أيضاً أن يكون الاقتصاد الصيني هو الاقتصاد العالمي الكبير الوحيد الذي سينجح في تحقيق نمو خلال العام الماضي بعد أن عانى خلاله الاقتصاد العالمي وكافة الاقتصادات الوطنية تراجعات حادة بسبب التداعيات الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد-19».

وكان تفشي الجائحة قد بدأ في مدينة «ووهان» الصينية تحديداً في ديسمبر 2019. وتردد بعض الدوائر الأمريكية، وفي مقدمتها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب وإدارته، ادعاءات تنفيها بكين بشدة ومفادها أن الحائجة تفشت في «ووهان» بصورة مُتَعمًدَة من جانب السلطات الصينية، حيث قامت بتخليق فيروس «كورونا» المُستجَد المسبب للجائحة داخل إحدى مختبرات المدينة.

وأفادت الإحصائيات أيضاً بأن الصين قد حققت خلال الربع الأخير من 2020 نمواً في ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 6.5% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من 2019.

ومن الجدير بالذكر أن الخبراء كانوا قد توقعوا أن تحقق الصين في الربع الأخير من 2020 نمواً نسبته 6.1%.

وكان الاقتصاد الصيني قد سجل انكماشاً حاداً في نهاية الربع الأول من العام الماضي، وهي الفترة التي شهدت ذروة تفشي الجائحة، حيث تراجع بنسبة 6.8%، إلا أنه سرعان ما استعاد نموه في نهاية الربع الثاني، مسجلاً نمو بلغت نسبته 3.2%، ثم واصل صحوته محققاً نمو بنسبة 4.9% في نهاية الربع الثالث.

وعلى الرغم من الأرقام الإيجابية بشأن نمو الاقتصاد الصيني، إلا أن الإحصائيات الصادرة اليوم تضمنت أيضاً جوانب سلبية، وفي مقدمتها تراجع الانفاق الاستهلاكي لدى الصينيين، حيث عانت مبيعات التجزئة في الصين على مدار 2020 انكماشاً بنسبة 3.9%، بالمقارنة مع 2019، وإن كانت قد سجلت خلال الربع الأخير من 2020 فقط نمواً بنسبة 4.6% بالمقارنة مع الربع الأخير من 2019. وفي المقابل، سجلت المبيعات عبر الانترنت نمواً متسارعاً بصفة نسبية في 2020، حيث سجلت نمواً بنسبة 14.8%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى