اقتصاد مروحية الأموال.. حل غير تقليدي لمواجهة كورونا

السياسي-وكالات

بعد أن تسبب فيروس كورونا في تعطيل عجلة الاقتصاد في عدة مناطق بالعالم، بدأت بعض الدول في اللجوء إلى حلول غير تقليدية لتنشيط اقتصادها.

ومن أكثر الحلول لفتا للانتباه هو إعطاء الأموال بشكل مباشر للمواطنين أو مايعرف بعلم الاقتصاد بالـHelicopter money.
تخيل أنك استيقظت في أحد الأيام على صوت طائرة مروحية تلقي الأموال في الهواء؟ قد تبدو هذه الفكرة مجنونة بعض الشيء، ونراها فقط في عالم الأفلام، لكن في الواقع يوجد بعلم الاقتصاد نظرية قريبة جدا من ذلك إلا أنها بالتأكيد ليست بذات الطريقة.

مروحية الأموال أو مايعرف بالـHelicopter money مصطلح اقتصادي يقوم على إعطاء المواطنين مبلغا ماليا بشكل مباشر، ولمرة واحدة، بهدف تحفيزهم على الإنفاق، وبالتالي تنشيط الاقتصاد عبر زيادة مستويات الطلب.

وصاحب هذه الفكرة هو الاقتصادي الأميركي ميلتون فريدمان الذي أطلقها عام 1969، إلا أنها اكتسبت شعبية أكبر عندما استخدمها رئيس الفيدرالي الأميركي الأسبق بن برنانكي في عام 2002 ليطلق عليها حينها “هيلكوبتر بن”.

ومن الأكثر الأمثلة شيوعا على Helicopter money ما قامت به اليابان عام 1999 عندما وزعت قسائم استهلاكية على المواطنين لإنفاقها في غضون ستة أشهر.

ولم تخلو فكرة توزيع الأموال المجانية من الانتقادات، فالبعض يرى أن ضخ هذه الكميات من الأموال قد يتسبب في ارتفاع الأسعار والتضخم على المدى الطويل، كما أنه يثير مخاوف من تقويض استقلالية البنوك المركزية مع تداخل السياسات المالية والنقدية.

وبغض النظر عما إذا كانت هذه الطريقة هي الخيار الأمثل لتحفيز الاقتصاد أم لا، تبقى فكرة الحصول على أموال مجانية أمنية للجميع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق