اكتشاف 7 سلالات جديدة من “كورونا” في الولايات المتحدة

السياسي – اكتشف العلماء 7 أنواع جديدة من فيروس كورونا التاجي في الولايات المتحدة، والتي انتشرت بغزارة في ولايتي نيومكسيكو ولويزيانا.

وعلى الرغم من عدم إجراء ما يكفي من الاختبارات والتجارب، يقلق العلماء من أن تكون هذه السلالات الجديدة أكثر عدوى أو فتكا من سابقاتها التي لا يزال العالم يحاول احتواءها.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يعمل الباحثون الآن على دراسة السلالات الجديدة، ولكنهم يتوقعون أن تكون أكثر عدوى بسبب التغيرات في البروتين الذي يساعد الفيروس على اقتحام الخلايا، والتي قد تجعل إيقافها أصعب.

وتأتي الطفرة في الوقت الذي انتشرت فيه سلالات جديدة في المملكة المتحدة وجنوب أفريقيا، والتي اثارت المخاوف من أن اللقاحات يمكن أن تصبح أقل فعالية.

وتعرف الطفرة التي شوهدت في السلالات السبعة الجديدة باسم موقعها  Q677، والذي يصف الجزء من جينوم الفيروس الذي يحدد شكل أشواكه، التي تمكن الفيروس من اختراق الخلايا.

ورصُدت طفرة Q677 لأول مرة في تسلسل الجينوم للعينات الفيروسية في 23 أكتوبر في الولايات المتحدة، ولمدة شهور لم تظهر في عينات أخرى، ولكن مؤخرا حدث شيء غريب في ولايتين أمريكيتين، في الوقت نفسه تقريباً على بعد 1000 ميل، حيث ظهرت الطفرة بكثرة في العينات بين 1 ديسمبر 2020 و19 يناير 2021، في ولايتي لويزيانا ونيومكسيكو.

وبحلول منتصف يناير، مثلت سلالات Q677 ما يقرب من 28% من عينات الفيروس التي تم فحصها في لويزيانا وأكثر من 11% من عينات نيو مكسيكو، واعتبارا من 3 فبراير، تم رصد الطفرة في 2327 من أصل 102 ألف عينة أمريكية.

وقال الدكتور فون كوبر مدير مركز جامعة بيتسبرغ لعلم الأحياء والتطور والطب والمؤلف المشارك في الدراسة ”نعتقد أن هذه التغيرات في الفيروس مهمة لعدة أسباب، ولكن حتى الآن ليس لدينا أدلة، فهذا النوع من التطور الموازي بين المتغيرات دليل قوي جدا على تطور قدرة الفيروس على التكيف مع البشر، وهذا أمر سيء“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى