الأزهر: لقاح كورونا لا يفطر الصائم

السياسي – قال مركز الأزهر للإفتاء، إن تطعيم الصائم بلقاح فيروس كورونا لا يفطره ما دام أن اللقاح المستخدم في التطعيم يدخل بدنه عن طريق الجلد بالحقن، فالجلد ليس منفذًا للجوف، وإن كان الأولى تأخيره لما بعد الإفطار.

وأوضح الأزهر في بيان، اليوم السبت:“جميع لقاحات كورونا التي أنتجتها الشركات العالمية كـ(فايزر، وسبوتنيك V، وموديرنا) وغيرها، تعمل عن طريق حقن جزء من شيفرة الفيروس الجينية في الجسم (الذراع)؛ لتحفيز جهاز المناعة، وإعداده للتعامل مع العدوى“.

اللقاح ليس أكلًا ولا شربًا

وأشار البيان إلى أن“اللقاحات والتطعيمات بهذا الشكل ليست أكلًا ولا شربًا، ولا هي في معناهما، كما أن تعاطيها يكون عن طريق الحَقن بالإبرة في الوريد أو العضل (العضد، أو الفخذ، أو رأس الألية)، أو في أي موضعٍ مِن مواضعِ ظاهرِ البَدَنِ ليس من المنفذ الطبيعي المعتاد كالفم، والأنف المفتوحين ظاهرًا، ومن ثمَّ فلا يفطر الصائم بها“.

واختتم مركز الأزهر للإفتاء بالقول:“وعليه، فإن تعاطي هذا اللقاح في نهار رمضان عن طريق الحَقن بالإبرة في الذراع (العضد) لا يفطر به الصائم؛ لأنه دخل بدنه عن طريق الجلد، والجلد ليس منفذًا للجوف، وإن كان الأولى تأخير تعاطي اللقاح لما بعد الإفطار؛ لما قد يحتاج إليه الإنسان من تغذية أو علاج بعد التطعيم، والله تعالى أعلى وأعلم“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى