الأزهر: نستنكر الصمت العالمي حيال اعتداءات الإحتلال على غزة

السياسي – أدان الأزهر الشريف “الإرهاب الصهيوني” على قطاع غزة، والصمت العالمي “غير المعقول” حيال قتل المدنيين الفلسطينيين.
جاء ذلك في بيان للأزهر نشره مساء اليوم الجمعة، على حسابه بموقع تويتر، مع استمرار الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة.
وقال البيان: “يُدين الأزهر الشريف بأشد العبارات إرهاب الكيان الصهيوني على غزة وقتل المدنيين الفلسطينيين وإصابة العشرات منهم واستهداف أطفالهم ونسائهم”.
وأعرب الأزهر عن استنكاره لـ “الصمت العالمي غير المعقول وغير المقبول”، والذي قال إنه “يمنح الكيان الصهيوني تشجيعًا لا أخلاقيًّا ولا حضاريًّا لمواصلة انتهاكاته في حق الإنسان والإنسانية، واعتداءاته المتكررة في حق الفلسطينيين الأبرياء”.
وشدد على أن الممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين من انتهاك لحقوق الإنسان هي “نقطة سوداء في جبين المجتمع الدولي والإنسانية، وسجل إجرامي متجدد يضاف إلى سجلات الكيان الصهيوني”.
ودعا إلى ضرورة “اتحاد العرب والمسلمين لمساندة الفلسطينيين ودعم قضيتهم وقضيتنا العادلة ونضالهم المشروع”.
وتقدم الأزهر الشريف “بخالص العزاء وصادق المواساة إلى أسر الشهداء والشعب الفلسطيني”.
كان الجيش الإسرائيلي قد أعلن اليوم الجمعة، إطلاق عملية عسكرية بقطاع غزة، أسفرت عن اغتيال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي تيسير الجعبري.
فيما قالت وزارة الصحة بقطاع غزة إن القصف الإسرائيلي أسفر عن “استشهاد 10 فلسطينيين بينهم طفلة وسيدة، وإصابة 55 آخرين بجراح مختلفة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى