الأسد يستقبل لاريجاني

السياسي – أكد الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الأحد، أن الدول التي تعادي الشعب السوري ماتزال تدعم الإرهابيين الذين يتخذون من الأهالي دروعا بشرية.
وأثناء استقبال الرئيس السوري وفدا من مجلس الشورى الإيراني برئاسة علي لاريجاني، أكد الأسد أن الدول المعادية لسوريا ماتزال تدعم المجموعات الإرهابية التي تتخذ من الشعب السوري دروعا بشرية، مشيرا إلى أن سوريا لن تسمح باستمرار ذلك.

وشدد الأسد على أن الشعب السوري مصمم على تحرير كامل المناطق، منوها إلى عدم السماح للإرهابيين بتهديد حياة المواطنين واستقرارهم.

ومن جانبه أكد رئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، مواصلة دعم إيران لسوريا في مساعيها للقضاء على الإرهاب على أراضيها كافة مشدداً على أهمية الانتصارات الأخيرة ضد الإرهابيين ومعرباً عن ثقته بقدرة الشعب السوري وجيشه على استكمال تحرير كافة أراضيه واستعادة مكانة سوريا في المنطقة.

وتناول اللقاء العلاقات الاستراتيجية التي تجمع سوريا وإيران، وسبل تعزيزها والعلاقات البرلمانية وأخر التطورات على الساحة الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى