الأسد يشيد بموقف الإمارات الإنساني في دعم بلاده لمكافحة كورونا

ثمن الرئيس السوري بشار الاسد المساعدات الإنسانية الاماراتية وتقديم يد العون للشعوب والدول الشقيقة في أصعب الأوضاع، حيث أعلنت الجمعة دعمها للشعب السوري في هذه الظروف الاستثنائية لمواجهة فيروس كورونا القاتل، لاسيما أن سوريا تشهد حربا مستمرة منذ العام 2011 تسببت في تدمير البنية التحتية والمرافق الصحية.

وفي هذا الإطار أجرى ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد آل نهيان  اتصالا هاتفيا بالرئيس السوري بشار الأسد لبحث تداعيات انتشار كوفيد-19 في سوريا، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الإماراتية. وقالت ان المكالمة في سياق اتصالات القيادي الاماراتي لمتابعة الأوضاع الإنسانية للشعوب والدول الشقيقة

وقال الشيخ محمد في تغريدة على تويتر “بحثت هاتفيا مع الرئيس السوري بشار الأسد تداعيات انتشار فيروس كورونا، وأكدت له دعم دولة الإمارات ومساعدتها للشعب السوري الشقيق في هذه الظروف الاستثنائية”مضيفا “التضامن الإنساني في أوقات المحن يسمو فوق كل اعتبار، وسوريا العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة”.

وشدد على ضرورة التخلي عن المسائل السياسية في هذه الظروف الاستثنائية، قائلا “علينا أن نغلب الجانب الإنساني في ظل التحدي المشترك الذي نواجهه جميعا”، مؤكدا على أن “سوريا البلد العربي الشقيق لن يكون وحده في هذه الظروف الدقيقة و الحرجة”.

من جانبه رحب الأسد بمبادرة محمد بن زايد، مثمنا موقف الإمارات الإنساني في ظل ما تشهده المنطقة والعالم من هذا التحدي المستجد، مؤكدا ترحيبه بهذا التعاون خلال هذا الظرف وأشاد بهذه المبادرة بكل معانيها السامية. والاتصال الهاتفي بين الرئيس السوري وولي عهد ابوظبي هو الأول من نوعه منذ بدء النزاع في سوريا عام 2011.

وأعادت الإمارات فتح سفارتها في دمشق عام 2018، بعد سبع سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

ومنذ الأحد تم الإعلان عن 5 إصابات بفيروس كورونا في سوريا، فيما حذرت منظمات إنسانية من كارثة في حال انتشار الوباء في سوريا التي تشهد نزاعا مدمرا.

كما عبرت المنظمات عن قلقها العميق إزاء احتمال تفشي فيروس كورونا في شمال غرب سوريا، حيث يعيش مئات الآلاف من النازحين بسبب الحرب في مخيمات مكتظة تفتقر بشدة إلى الرعاية الصحية.

واتخذت دمشق الجمعة إجراءات مشددة لمنع تفشي الفيروس على أراضيها، بمنع السفر بين المدن والمحافظات السورية، بحسب مصادر إعلامية محلية.

ونقلت قناة الإخبارية السورية عن وزير الداخلية السوري قوله، إن “سوريا منعت السفر بين المدن والمحافظات في إطار تشديد الإجراءات للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد”.

ويأتي حظر السفر الذي يطبق ابتداء من الأحد المقبل، بعد فرض حظر تجول هذا الأسبوع من الساعة السادسة مساء إلى السادسة صباحا وبعد أن أوقفت البلاد رحلاتها الجوية وأمرت بإغلاق معظم الشركات.

والجدير بالذكر أن الإمارات اتخذت خطوات لافتة في مكافحة الفيروس على أراضيها وخصصت مبالغ هامة لمساعدة المواطنين والشركات على تجاوز أزمة كورونا التي أربكت أقوى اقتصادات العالم.

سوريا تغلق المحلات والمؤسسات لمنع انتشار وباء كوفيد-19
ولم تكتف الإمارات بدعم مواطنيها  والمقيمين على أراضيها وحمايتهم، بل هبت لتقديم يد العون للدول التي لاقت صعوبات في مكافحة انتشار كوفيد-19، الذي تسبب حتى الآن وفي وفاة نحو 27 ألف شخص حول العالم وأصاب أكثر من 590 ألف آخرين.

وامتدت مساعدات السلطات الإماراتية لعدة دول منها إيران وصربيا وكرواتيا وأفغانستان والصين وغيرها، ضمن الجهود العالمية للحد من انتشار الفيروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى