الأسرى المرضى في عيادة الرملة يُهددون بالإضراب

هدد الأسرى المرضى، في (عيادة سجن الرملة) الإسرائيلية، بخوض إضراب مفتوح عن الطعام، خلال الأيام المقبلة، رفضاً للإهمال المتعمد، الذي يمارسه الاحتلال بحقهم.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسرى قالوا في رسالة نقلها المحامي: إن “أجسادهم لم تعد تتحمل الأوجاع المميتة والأورام القاتلة، وأن ما تبقى من لحومهم وجلودهم لم تعد تستجيب للمسكنات التي أدمنتها منذ سنوات”، بحسب ما جاء على موقع (الحرية نيوز).

وأضافوا: “نحن الأسرى المرضى، في مسلخ الرملة، لم تعد أجسادنا تشبه البشر، نقتل صحياً ببطء، ونرى الموت يومياً بمئة شكل، نودع كل يوم صديقاً لنا الى القبر، كبسام السايح وسامي أبو دياك، وغداً سيسقط شهيد آخر حتى نموت جميعاً، وكأننا بلا قيمة أو اعتبار”.

وقال الأسرى: “خلال الأيام المقبلة، سنشرع بإضراب مفتوح عن الطعام؛ لنحيا بكرامة أو نموت، ونحن نصرخ؛ ليسمع وجع أجسادنا العالم المزيف بالديمقراطية، وحقوق الإنسان”.

وكشف الأسرى، أن الاحتلال حرمهم، خلال الفترة الأخيرة، من شراء ١٧٢ صنف طعام من (الكانتينا)، وفرض عليهم إجراءات تنكيلية أخرى.

وأوضحت الهيئة، أن الاحتلال، يحتجز في العيادة 12 أسيراً مريضاً، بينهم أربعة مقعدون، ومصابون بالسرطان، والرصاص، وبتر في الأطراف.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى