الأسرى يقررون رفض الفحص الأمني

السياسي – قرر الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين، رفض الخروج للفحص الأمني أو ما  يُسمى بـ “دق الشبابيك”.

ولفت نادي الأسير في بيان إلى أنّ هذه الخطوة جزء من خطوات العصيان والرفض التي فرضها الأسرى مؤخرًا احتجاجًا على إجراءات إدارة السجون بحقّهم، وخاصة أسرى الجهاد الإسلامي.

وأوضح، أنّ الأسرى ماضون بخطواتهم النضالية، التي ستكون مرهونة برد إدارة السجون على مطالبهم، وأبرزها وقف الإجراءات التنكيلية، والعقابية.

وكان الأسرى من كافة الفصائل الفلسطينية قد شكلوا لجنة طوارئ وطنية، لإدارة المواجهة الراهنة، حتى تحقيق مطالبهم.

وشرعت إدارة سجون الاحتلال منذ عملية “نفق الحرّيّة” في سبتمبر/ أيلول الماضي، بفرض جملة من الإجراءات التنكيلية، وسياسات التضييق المضاعفة على الأسرى، واستهدفت بشكل خاص أسرى “الجهاد” من خلال عمليات نقلهم وعزلهم واحتجازهم في زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى