الأسيرات الفلسطينيات يتعرضن لانتهاكات صارخة في سجون الاحتلال

تتعرض الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال على غرار بقية الأسرى لانتهاكات صارخة لحقوقهن كالإهمال الطبي والعزل الانفرادي والاقتحامات المستمرة لغرفهن.

وقالت هيئة شؤون الأسرى عقب زيارة محاميتها لهن في سجن “الدامون”، أن أبرز ما تعاني منه الأسيرات هو النقل المرحلي للمعتقلات الجدد إلى سجن “هشارون” في غرف عزل انفرادي وفي ظروف سيئة، إذ تحتجز فيه المعتقلات لفترة تصل إلى الشهر، وذلك قبل نقلهن إلى سجن “الدامون”.

ونقلت المحامية عنهن مطالباتهن المتواصلة بتوفير طبيبة نسائية، وتقديم العلاج الطبي اللازم للأسيرات المريضات والجريحات، كالأسيرة إسراء الجعابيص، التي تعاني من حروق في كافة أنحاء جسدها، أصيبت بها أثناء عملية اعتقالها، والأسيرة نسرين حسن، التي تعاني من السكري والأعصاب، والأسيرة أنسام شواهنة، التي تعاني من آلام في المفاصل، والأسيرة مرح باكير، التي تعاني من تشنجات، بالإضافة إلى الأسيرة روان أبو مطر والتي تعاني من آلام في البطن.

كما تعاني الأسيرات من التحقيقات القاسية والعزل الانفرادي، علاوة علي الاقتحامات الليلية لغرف الأسيرات، وضربهن أثناء نقلهن للمحاكم على أيدي قوات “النحشون” المتخصصة بعملية النقل، وشتمهن بألفاظ بذيئة، إضافة إلى وجود كاميرات مراقبة تنتهك خصوصيتهن.

يذكر أن 41 أسيرة يقبعن في سجن “الدامون”، بينهن 18أماً، و4 أسيرات قيد الاعتقال الإداري بلا تهمة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق