الأسيران كممجي وانفيعات تعرضا لإطلاق النار مرتين

السياسي – قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، منذر أبو أحمد، إن الأسيرين أيهم كممجي ومناضل انفيعات، تعرضا للضرب المبرح بعد اعتقالهم فجر اليوم من قبل الوحدات الخاصة.

وأضاف في تصريحات له، بعد لقائه الأسير أيهم كممجي، الذي أعاد جيش الاحتلال اعتقاله فجر اليوم شرق مدينة جنين، أن عدداً كبيراً من الجنود شارك في اعتقال الأسيرين كممجي وانفيعات.

وتابع المحامي: أن كممجي بحاجة لطبيب مختص نتيجة ألم في الصدر والرقبة والظهر، ولم يتلق أي علاج حتى اللحظة او يعرض على طبيب مختص.
وأضاف: بأن أيهم لحظة اعتقاله كان موجوداً بالمخيم ثم انتقل للبيت قبيل اعتقاله بلحظات نتيجة المراقبة، ولم يرد توريط أحد في ما جرى.

وأشار إلى أن أيهم ومناضل تم إطلاق النار عليهما مرتين بعد خروجهما من السجن خلال وجودهما بمنطقة العفولة لحظة انتقالهما للضفة الغربية.

وتابع أبو أحمد، بأن حلم أيهم كان زيارة قبر والدته في جنين، لكنه تحدث إلى النجوم وكأنه كان في الجنة،

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى