الأسيرة حلوة حمامرة تدخل عامها السادس والأخير في سجون الاحتلال

أفاد نادي الأسير بأن الأسيرة الجريحة حلوة حمامرة من بيت لحم دخلت اليوم الأحد، عامها السادس والأخير في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح نادي الأسير، في بيان صحفي، أن الأسيرة حمامرة اُعتقلت في الثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، بعد أن أطلق عليها جنود الاحتلال النار، وخضعت لعدة عمليات جراحية في حينه، وتم استئصال أجزاء من الطحال والبنكرياس والأمعاء، وصدر بحقها لاحقا حُكم بالسّجن لمدة 6 سنوات.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتواجه الأسيرة حمامرة، إلى جانب رفيقاتها الأسيرات، أوضاعا صعبة وقاسية في سجن “الدامون”، جرّاء سياسات إدارة السجون التنكيلية، وحرمانهن من أبسط الحقوق، كحقهن بالرعاية الصحية.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسيرات تعرضن، وكبقية الأسرى، إلى عملية عزل مضاعفة منذ انتشار وباء “كورونا”، خاصة مع عدم انتظام زيارات عائلاتهن، فهي الوسيلة الوحيدة إلى جانب زيارات المحامين التي تمكنهن من التواصل مع العالم الخارجي.

يذكر أن عدد الأسيرات وصل إلى 40 أسيرة، بينهن 13 أُمّاً من بينهن الأسيرة حمامرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى