الأسير الأشقر يعلق إضرابه عن الطعام

السياسي – علق الأسير لؤي الأشقر (45 عاماً)، إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر 49 يوماً، رفضاً لاعتقاله الإداري، بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف “الإداري” له.

وقالت مكتب إعلام الأسرى إن إدارة سجون الاحتلال ستمدد “الإداري” بحق “الأشقر” لـ6 شهور قادمة، بعد الانتهاء من أمر الاعتقال الحالي، ثم يُطلق سراحه.

وواجه “الأشقر” خلال الإضراب عمليات تنكيل ممنهجة بحقّه، لاسيما فيما يتعلق بنقله إلى زنازين معتقل “الجملة” للضغط عليه.

و”الأشقر” معتقل منذ الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول 2021، وأصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداريّ بحقّه لمدّة ستّة شهور جرى تثبيتها لاحقًا.

وأمضى نحو ثماني سنوات بين اعتقالات إدارية ومحكوميات، وتعرّض لتحقيق عسكريّ قاسٍ خلال إحدى اعتقالاته عام 2005، ما أدّى إلى إصابته بشلل في ساقه اليسرى.

و”لؤي” متزوج وأب لثمانية من الأبناء، وهو شقيق الشهيد الأسير محمد الأشقر الذي ارتقى شهيدًا في سجن “النقب” عام 2007.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى