الأسير عبد الكريم مخضر تنسم الحرية بعد 18 عامًا

السياسي – أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد عن الأسير عبد الكريم عبد الدايم مخضر من بلدة عموريه بمحافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة بعد اعتقال دام 18عامًا.

وجرى الإفراج عن مخضر عبر حاجز الجلمة شمال شرق جنين.

وكان في استقبال الأسير المحرر خطيبته جنان سمارة بعد انتظاره 18 عاما، ونائب المحافظ كمال أبو الرب، ومدير نادي الأسير منتصر سمور، ومدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين سيف أبو سياف، وفعاليات من جنين ونابلس.

ودعا مخضر فور الإفراج عنه للتحرك لإنقاذ حياة الأسرى المرضى، ولمزيد من العمل والحراك والتضامن معهم.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال تواصل سياسة عزل المعتقلين، وحرمانهم من أبسط الحقوق الإنسانية والحياتية والتي كفلتها كافة الأعراف والمواثيق الدولية، وتواصل سياسة الاقتحامات وتفتيش الأقسام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى