الأسير كممجي يواجه ظروفاً صحية صعبة في عزل ايشل

السياسي – قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الاثنين، إن الأسير المعزول أيهم كممجي يعاني أوضاعاً صحية صعبة داخل زنازين سجن “ايشل”.

وأوضحت “الهيئة”، في بيان لها، أن الأسير “كممجي” يعاني من أوجاع بالرأس والعين اليسرى، وقد بدأت الأوجاع تنتقل لعينه اليمنى، وتم إبلاغه من قبل طبيبة السجن بأنه يعاني من جفاف بالعين اليمنى، وتجلط بغشاء العين.

كما يشتكي “كممجي” من ارتفاع ضغط الدم ووجود دوخة مستمرة، وآلام بالكتف نتيجة التحقيق معه في”الجلمة”.

وتتعمد إدارة السجن المماطلة بتقديم العلاج اللازم لمشاكله الصحية العديدة، فهو بحاجة منذ فترة طويلة لإجراء فحص للأمعاء ولرعاية حثيثة، لكنها تكتفي بإعطائه المسكنات فقط.

وأضافت “الهيئة” نقلاً عن لسان الأسير “كممجي”، بأنه قبل حوالي شهر استيقظ من النوم وكأنه فاقد للذاكرة لبضع ثواني وقد تكررت هذه الحالة معه خلال الصلاة ولم يعلم ماذا سيفعل أثناء الصلاة.

وتابعت، بأن ظروف العزل القاسية للأسير “كممجي” واستشهاد أخيه شأس انعكست سلباً على الوضع النفسي والصحي له.

بالإضافة إلى معاناته بزجه بزنازين بجانب زنازين أسرى جنائيين، يسببون له الإزعاج والتوتر، عدا عن الاستفزازات والتفتيشات الأسبوعية من قبل إدارة السجن، ووحدات القمع الخارجية بطريقة همجية وعنيفة.

والأسير أيهم كمامجي من بلدة كفردان في جنين، معتقل منذ عام 2006، ومحكوم بالسّجن مدى الحياة، وكان أحد الأسرى الأبطال الذين انتزعوا حريتهم من سجن “جلبوع”.

ويواجه “كممجي” حاليا العزل الانفرادي في سجن “إيشل” وصدر بحقه مؤخرا حكما بالسجن لمدة 5 أعوام بالإضافة إلى غرامة مالية مقدارها 5 آلاف شيكل كعقوبة جائرة بحقه تضاف الى حكمه.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال 4550 أسيرا، بينهم 32 أسيرة يقبعن غالبيتهنّ في سجن “الدامون”، و175 طفلاً وقاصراً، و730 أسيرا إداريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى