الأسير ماهر يونس يوجه شكره للجزائر والسفارة الفلسطينية والكتاب

وجه ثانى أقدم أسير فلسطينى في السجون الاسرائيلية الأسير ماهر يونس مواليد 1958 من سكان عارة بفلسطين المحتلة والمعتقل منذ العام 1983 شكره الكبير للجزائر الشقيقة لتسليط الضوء على ما يعانيه الأسرى فى السجون الاحتلال لإبراز عدالة قضيتهم وإبراز مدى معاناتهم وحجم تضحياتهم وبطولاتهم في مواجهة آلة البطش الإسرائيلية الإجرامية. ووجه شكره للسفارة والسفير الفلسطينى بالجزائر و للأخ “خالد صالح” مسؤول ملف الأسرى فيها ، وللأخوة الفلسطينيين والعرب والمؤسسات والمختصين في قضايا الأسرى ومسؤولي النشر فى الصحف الجزائرية ، وكافة الكوادر الصحفية والتقنية فيها ، وشكر كل من ساهم فى انجاز الملحق الخاص به والذى كان له انعكاس ايجابى كبير على معنوياته ومعنويات كل الأسرى وخاصة القدامى منهم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى