الأمم المتحدة تدعو إلى حماية أرواح المدنيين في سوريا

دعا المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في سوريا عمران رضا، ومنسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية مهند هادي، جميع الأطراف إلى احترام التزاماتها في حماية المدنيين في سوريا.

جاء ذلك في بيان صحفي لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) أمس، في أعقاب الحادثين المنفصلين اللذين وقعا في شمال سوريا في 2 يناير، وأسفر كلاهما عن مقتل مدنيين وإصابة آخرين بجراح خطيرة.

وأدان كل من رضا وهادي بشدة الحادثين الذين وقعا نتيجة للاستخدام العشوائي للعبوات الناسفة، معربين عن عميق تعازيهما لأسر الضحايا المدنيين والمتضررين من هذه الهجمات.

وشدد المسؤولون الأمميون على ضرورة احترام جميع الأطراف التزاماتها باتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لحماية المدنيين، بما يتماشى مع القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى