الأمم المتحدة: زيارة بومبيو للمستوطنات غير مشروعة

السياسي – أكّدت الأمم المتحدة، الجمعة، “عدم مشروعية المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأن موقفها لم يتغير”، على خلفية زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، للمستوطنات بالضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك في مؤتمر صحافيّ، عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوجاريك، بمقر المنظمة في نيويورك.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ورد دوجاريك خلال المؤتمر، على سؤال بشأن زيارة بومبيو المرتقبة، وقال: “لا نريد أن نعلق على أمور لم تحدث بعد، لكن موقفنا إزاء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعدم مشروعيتها، يبقى كما هو ولم يتغير”.

وفي وقت سابق الجمعة، نقل موقع “أكسيوس” الأميركي، عن مصادر خاصة لم يسمها، عزم بومبيو، بدء زيارة رسمية إلى إسرائيل الأسبوع المقبل، تشمل مرتفعات الجولان السورية المحتلة منذ 1967، والمستوطنات في الضفة الغربية.

وبذلك سيكون بومبيو، أول وزير خارجية أميركي يزور مرتفعات الجولان المحتلة، والمستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية.

وقوبل إعلان الزيارة المرتقبة لبومبيو، باستنكار من الفصائل الفلسطينية، واعتبرتها نوعا من “البلطجة والتمرد على القوانين الدولية”.

وقال الناطق باسم حركة “حماس” حازم قاسم، إن “الزيارة تأكيد لتمرد الإدارة الأميركية، على كل القوانين والأعراف الدولية، وتعكس مرة أخرى الجريمة التي ارتكبتها الأطراف التي طبّعت مع الاحتلال”، في إشارة إلى الإمارات والبحرين والسودان.

بدوره، اعتبر الناطق باسم حركة “الجهاد الإسلامي” داود شهاب أن “الزيارة عدوانية لتثبيت واقع احتلالي لأرض فلسطين والجولان”.

وتأتي الزيارة اتساقا مع سياسة إدارة الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، الذي قال في تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، إن “الولايات المتحدة لم تعد تعتبر المستوطنات مخالفة للقانون الدولي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى