الأمن التونسي يختطف نائبا أمام المحكمة العسكرية – شاهد

السياسي – اختطف الأمن التونسي، رئيس كتلة ائتلاف الكرامة النائب سيف الدين مخلوف، من أمام المحكمة العسكرية.

وقالت صفحة ائتلاف الكرامة في فيسبوك، إن النائب سيف الدين قرر تقديم نفسه للقضاء العسكري، ومحاموه قاموا بأخذ موعد له مع قاضي التحقيق الساعة الثالثة، ولكن تم اختطافه من أمام باب المحكمة من عناصر أمنية بزي مدني وسيارة مدنية على طريقة العصابات.

ولفتت إلى أنه تم الاعتداء على النائب ومحاميه المرافقين له، قبل أن يتم أخذه إلى جهة غير معلومة.

وتساءلت الصفحة: “إذا هذا يحدث لنائب شعب و محامي، فما الذي ينتظر المواطن المسكين؟”.

وشددت على أن عملية اختطاف النائب من أمام المحكمة العسكرية، وهو الذي اختار أن يسلم نفسه ويواجه الفضاء، عملية استفزازية لا مبرر لها.

ودعا ائتلاف الكرامة، أنصاره وكل من يتعاطف معهم، “عدم الانجرار وراء هذه الاستفزازات والالتزام بضبط النفس والابتعاد عن اي ردة فعل سيتم استغلالها حتما”.

وأضافت: “ائتلاف الكرامة لم ولن يكون خارج إطار القانون مهما واجهنا من الظلم والاستفزاز، نحترم القانون ونريد لتونس أن تكون مثالا للدولة التي يُحترم فيها القانون، وسيف الدين مخلوف لم يسرق ولم ينهب ولم يرد سوى وطن ينعم فيه الجميع بحياة كريمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى