الأمن التونسي يداهم منزل النائب “راشد الخياري”

داهم الأمن التونسي، اليوم الأربعاء، منزل النائب في البرلمان، “راشد الخياري”، بحسب ما ذكرت صفحته على موقع فيسبوك.

الصفحة قالت في منشور إن “جحافلا من القوات الخاصة تقتحم منزل نائب الشعب راشد الخياري ومنازل عدد من أقاربه بهدف إيقافه”، مشيرة إلى أن “الدستور التونسي يمنع ذلك ولا يعطي لرئيس الجمهورية صلاحية رفع الحصانة عن نواب الشعب المعارضين له”.

يشار إلى أن “الخياري”، كان قد أثار جدلا كبيرا في تونس شهر نيسان/ أبريل الماضي، بعد أن نشر مقطع فيديو على صفحته بموقع “فيسبوك” اتهم فيه رئيس الجمهورية قيس سعيد بتلقي دعم وتمويل خارجي لتعزيز حظوظ فوزه في الانتخابات الرئاسية لسنة 2019.

وقال “الخياري”  خلال بث مباشر على صفحته إن “رئيس الدولة تلقى 5 ملايين دولار من ضابط مخابرات أمريكية يعمل في سفارة بلاده بباريس خلال الحملة الانتخابية الرئاسية”.

كما ادعى أن مدير حملة “قيس سعيد” هو من تسلم هذا المبلغ عبر “ويسترن يونيون”، مؤكدا أن “لديه وثائق تثبت ذلك، وهو يتخابر مع المخابرات الأمريكية ولنا كل الوثائق التي تثبت تلقيه أموالا طائلة من أمريكا”.

بدورها، أكدت السفارة الأمريكية في تونس، عبر حسابها في موقع “تويتر”، أنها “لم تقدم أي تمويل لحملة قيس سعيد الانتخابية، خلال سباق الرئاسة، مشيرا إلى أن “الولايات المتحدة تعيد تأكيدها من جديد على احترام وحدة وسيادة الديمقراطية التونسية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى