الأمن السوري يواصل اعتقال كوادر طبية فلسطينية

السياسي – تواصل الأجهزة الأمنية السورية اعتقال مجموعة من الكوادر الطبية الفلسطينية، وتتكتم على مصيرهم، فيما قضى عدد منهم تحت التعذيب في سجونها بذريعة تقديم العمل الطبي والإنساني لأبناء المخيمات وإسعاف الجرحى من المناطق المجاورة.

ووثقت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية عدداً من الأطباء المعتقلين الذين لايزال مصيرهم مجهولاً، ومنهم: هايل قاسم حميد، علاء الدين يوسف، مالك محمد يوسف خريج طب أسنان.

من جانبه، وثق الطبيب الفلسطيني عمر محيبش المفرج عنه من السجون السورية، في كتاب قضاء 8 أطباء فلسطينيين تحت التّعذيب داخل سجن المزّة العسكريّ التّابع للمخابرات الجويّة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقال محيبش، ابن مخيم اليرموك في كتابه، إن “الأجهزة الأمنية السورية ارتكب مجازر مرعبة بحق الأطباء الفلسطينيين، وتفنّن النظام في ابتكار طرق لتصفية كل طبيب منهم، وعناصر الأمن قتلوهم تعذيبًا دون توجيه أي تهمة لهم”.

وتتكتم الأجهزة الأمنية السورية إلى الآن عن مصير المعتقلين الفلسطينيين وأعدادهم في سجونها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى