لبنان يعيد 19 ألبانيا إلى بلادهم

السياسي – نجح الأمن اللبناني في إعادة 19 ألبانيا، بينهم 14 طفلا و5 نساء إلى بلادهم، بعد نقلهم من مخيمات خاضعة لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، الموالية لواشنطن، شمالي سوريا.

وقد وصلت العائلات الألبانية من سوريا إلى صالون الشرف في مطار بيروت بعد منتصف ليل السبت الماضي، تمهيدا لنقلها إلى بلادها بحضور رئيس وزراء ألبانيا “إيدي راما”.

ووصف “راما” الخطوة بأنها لفتة إنسانية، معرباً عن شكره للمدير العام للأمن العام اللبناني وكل الذين ساهموا في مساعدة ألبانيا في هذه الخطوة.

وأضاف أنه لا يزال هناك العديد أيضا من العائلات الألبانية وسنعمل على استعادتها،

من جانبه، قال المدير العام للأمن العام اللبناني، اللواء “عباس إبراهيم”، إن “ما يحصل اليوم هو استكمال لعملية سابقة، وخطوة عطاء للبنان حيال المجتمع الدولي”.

وعن تدخله لإطلاق المعتقلين اللبنانيين، علق بالقول: “أنا على استعداد للقيام بأي دور إذا طُلب مني ذلك، ولكن هذا الأمر يحتاج إلى قرار سياسي غير موجود حاليا”.

يذكر أن نحو 3 ملايين شخص يعيشون في المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة المسلحة في شمال غربي سوريا، أكثر من نصفهم نزحوا بسبب النزاع المستمر منذ عام 2011.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى