الأمن يعتقل رئيسة أكبر جمعية خيرية في إيران

قالت منظمة حقوقية إيرانية، اليوم الاثنين، إن السلطات الأمنية اعتقلت في وقت متأخر من الليلة الماضية زهراء رحيمي خامنه، الرئيسة التنفيذية لجمعية الإمام علي الطلابية الخيرية التي جرى إغلاق مكتبها الرئيس بالعاصمة طهران في الـ 22 من حزيران/ يونيو الماضي.

ونقل موقع شبكة حقوق الإنسان في إيران، عن محامي جمعية الإمام علي الخيرية، سعيد دهقان قوله ”إن السلطات الأمنية اعتقلت زهراء رحيمي خامنه، وجرى التحقيق معها ونقلها إلى سجن ايفين شمال العاصمة طهران ووضعها في جناح الحجر الصحي بالسجن“.

وأضاف سعيد دهقان عبر حسابه عبر تويتر: ”لقد طلبت المحكمة من الناشطة زهراء رحيمي تقديم كفالة تبلغ 5 مليارات ريال إيراني للإفراج عنها، لكنه بسبب نهاية ساعات العمل الرسمي يوم أمس، لم تتمكن من توفير هذه الكفالة وجرى نقلها إلى سجن ايفين“.

والناشطة زهراء رحيمي خامنه هي زوجة شارمين ميمندي نجاد، المؤسس الأول لجمعية الإمام علي الخيرية الطلابية الذي جرى اعتقاله في حزيران/يونيو الماضي مع اثنين آخرين من أعضاء الجمعية.

ووجهت لهم محكمة الثورة في طهران تهما منها ”إهانة المرشد علي خامنئي“، و“العمل ضد الأمن القومي“، وليس من الواضح ما هي التهمة الموجهة إلى الناشطة زهراء رحيمي خامنه.

2020-09-n00131570-b

وجمعية الإمام علي الخيرية، هي واحدة من أكبر الجمعيات الخيرية في إيران، تأسست في عام 1999 لتقدم مساعدات للمواطنين الإيرانيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى