الأمير هاري حزين بعد تخليه عن لقبه الملكي

السياسي-وكالات

أعرب الأمير البريطاني هاري عن حزنه الشديد إزاء تنازله عن ألقابه الملكية، برفقة زوجته ميغان، وذلك في أول تصريح علني له بهذا الشأن.

وقال “هاري”، دوق ساسكس، إنه “لم يجد خيارا آخر”، وإن القرار اتخذه بصعوبة، موضحا أنه كان يأمل في مواصلة “خدمة الملكة والمؤسسة العسكرية، لكن دون تمويل عام”، وهو ما لم يكن ممكنا، بحسبه.

جاء ذلك في كلمة له مساء الأحد، على هامش حفل عشاء لمؤسسة Sentebale الخيرية، التي أنشأها عام 2006 لمساعدة أيتام الإيدز.

وأضاف: “لقد قبلت هذا، مع العلم أنه لا يغير من أنا أو مدى التزامي.. لكنني آمل أن يساعدك ذلك على فهم ما وصلت إليه، وأن أعود بعائلتي من كل ما عرفته في حياتي، لأخذ خطوة للأمام نحو ما آمل أن تكون فيه حياة أكثر هدوءا”.

وتابع: “سأظل دائما على أقصى درجات الاحترام لجدتي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأنا ممتن لها بشكل لا يصدق لها وبقية أفراد عائلتي على الدعم الذي أظهروه لي ولميغان خلال الأشهر القليلة الماضية”.

وفي وقت سابق وافقت الملكة إليزابيث على قرار هاري وميغان الاستقلال عن العائلة، لكنهما سيعيدان 2.4 مليون جنيه إسترليني (حوالي 3 ملايين دولار) لخزينة الدولة، وهو مبلغ تم استخدامه لترميم منزلهما في “وندسور”، المعروف باسم Frogmore Cottage .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى