الأمير هاري يتعهد باستكمال عمل والدته في مكافحة مرض الإيدز

السياسي -وكالات

قال الأمير البريطاني هاري اليوم الخميس إنه يشعر بأنه ملزم بمحاولة استكمال عمل والدته الراحلة الأميرة ديانا في مكافحة مرض نقص المناعة المكتسب/الإيدز والوصمة المرتبطة به، وحث الناس على الخضوع لفحص لكشف الإصابة بالمرض.

واشتهرت ديانا بمصافحتها المصابين بالإيدز في مستشفى بلندن في 1987، في تصرف اعتبر علامة بارزة في محاربة الوصمة الاجتماعية التي تلاحق ضحايا هذا المرض. وأصبح هاري أيضاً ناشطاً بارزاً في مكافحة الإيدز.

وقال هاري في تسجيل مصور بمناسبة الأسبوع الوطني لفحص مرض نقص المناعة المكتسب “لم ينته عمل أمي”.

وأضاف “أشعر بأنني ملزم بالمحاولة والمواصلة قدر الإمكان. لا يمكنني أبدا كما تعلمون أن أحل محلها في هذا المجال تحديدا… بسبب ما فعلته وما دافعت عنه وكيف كانت تناصر هذه القضية”.

ووفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية فإن هناك نحو 38 مليون مريض إيدز في العالم حتى نهاية 2020، وأودت الأمراض المرتبطة بالإيدز بحياة أكثر من 36 مليوناً منذ بدء انتشار المرض في الثمانينيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى