الأونروا تحذر من محاولات الاحتلال لإخراجها من القدس

السياسي – حذرت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، من محاولات الاحتلال الإسرائيلي لإخراج الوكالة من مدينة القدس المحتلة.

وقال المتحدث باسم الوكالة، في تصريح له اليوم، إن هذه المحاولات مستمرة، وتوجت أخيرا بخطة سيبدأ تنفيذها قريبا بالبدء ببناء مجمع مدارس قرب مخيم شعفاط، لتشجيع الأهالي على تسجيل الأبناء في مدارس بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، في محاولة لتجفيف مدارس “الأونروا”، ومن ثم العمل لإخراج الوكالة من القدس المحتلة، والمحاولات مستمرة.

وأضاف مشعشع أن “الأونروا” تواجه هذه المحاولات بتعزيز الوجود في القدس المحتلة، منبها إلى أن “الأخطر من ذلك أن الطرف الإسرائيلي يعمل مع البرلمانات الأوروبية، كي لا ترصد الأموال للوكالة، وهذا خطير جدا، لأنه سيصيب عملياتنا العادية والطارئة في المناطق الخمس، وسيضعنا في موقف حرج جدا”.

وحول إمكانية تجاوب البرلمانات الأوروبية مع المحاولات الإسرائيلية، قال إن هناك مجموعات جديدة دخلت البرلمانات الأوروبية، والبرلمانات التابعة للدول الأعضاء في الاتحاد، وهناك أحزاب يمينية في الطابع وشعبوية، وهذه الأحزاب، من السهولة التأثير عليها في هذا الشأن.

واعتبر المتحدث أن وجود أصوات داخل أوروبا، تنادي بعدم تجديد الدعم للوكالة، حتى لو كانت قليلة، أمرا مقلقا، لأن الاتحاد حتى اللحظة المتبرع الأكبر للوكالة، والدول الأعضاء دول مؤثرة جدا في دعم الوكالة، وهذا سيستمر في عام 2020، ونأمل أن يستمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى