الإحتلال يعيد فتح معبر الجلمة

أعادت إسرائيل اليوم الأربعاء، فتح معبر الجلمة مع الضفة الغربية المحتلة للمرة الأولى منذ هروب ستة سجناء من سجن إسرائيلي قريب، في عملية فرار نادرة أدت إلى انطلاق عملية بحث واسعة النطاق قبل اعتقالهم جميعا.

وقالت الهيئة العسكرية الإسرائيلية، التي تشرف على الشؤون المدنية في الضفة الغربية، إن معبر الجلمة إلى شمال الضفة الغربية سيفتح لأول مرة منذ 6 سبتمبر ، عندما فر السجناء.

تمكن ستة سجناء – خمسة منهم متهمون بشن هجمات مميتة ضد إسرائيليين – من الفرار من سجن جلبوع شمال إسرائيل عبر نفق في أضخم عملية فرار من نوعها منذ عقود.

وانقسم الفارون لاحقا إلى مجموعتين. وجنّدت إسرائيل كلّ أجهزتها الأمنيّة لمطاردة الفارّين الستّة.

وقبضت الشرطة الإسرائيليّة في بادئ الأمر اثنين منهم هما يعقوب قادري المسجون منذ 14 عاماً ومحمود العارضة أقدم المعتقلين الستّة الذي أمضى 26 عاماً في السجن، والاثنان محكومان بالسجن مدى الحياة.

في اليوم التالي، ألقت الشرطة القبض على زكريا الزبيدي القائد السابق في “كتائب شهداء الأقصى” الجناح العسكري لحركة فتح في مخيّم جنين، الذي لا يزال غير محكوم عليه، إضافة إلى محمد العارضة، المُدان بالسجن مدى الحياة وقد أمضى منها 22 عاماً.

في 19 سبتمبر الجاري، أعلنت الشرطة الإسرائيلية،  أن قوات من الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام “الشاباك” ألقت القبض على آخر سجينين هاربين من سجن جلبوع، في جنين، بعد حوالي أسبوعين من المطاردة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى