الإحتلال يكشف شبكة تهريب أموال تابعة لحماس مرتبطة بتركيا

قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، إنه تم الكشف عن شبكة تابعة لحركة حماس تقوم بتهريب الأموال عبر تركيا إلى الضفة الغربية، حيث اعتقلت السلطات خمسة طلاب من جامعة بيرزيت في رام الله على صلة بالقضية.

وقال أدرعي في تغريدة عبر تويتر ” جيش الدفاع يكشف عن شبكة تابعة لمنظمة حماس تقوم بتهريب الأموال إلى يهودا والسامرة عبر تركيا لتمويل نشاطاتها الإرهابية ويلقي القبض على 5 طلاب ناشطين من جامعة بيرزيت التي تحولت إلى بؤرة للمخططات الإرهابية. فاطلبوا العلم وإياكم والإرهاب”.

وتقيم تركيا وإيران علاقات وثيقة مع التنظيمات المسلحة في غزة، وبدرجة أقل مع السلطة الفلسطينية.

وكانت إسرائيل قد اتهمت أنقرة خلال الأشهر الماضية، بمنح جوازات سفر لنحو 12 عضوا في حركة حماس، وكشف القائم بالأعمال الإسرائيلي في تركيا، روي جلعاد، أن إسرائيل أبلغت أنقرة بالفعل العام الماضي بأن حماس تمارس “نشاطا له علاقة بالإرهاب” في إسطنبول لكن تركيا لم تتحرك.

 

وقالت صحيفة “تلغراف” البريطانية إن تركيا منحت جنسيتها لمسؤولين كبار في حماس، ما يثير المخاوف من أن تحظى الجماعة، التي تصنفها واشنطن إرهابية، بحرية أكبر للتخطيط لهجمات في جميع أنحاء العالم ضد الإسرائيليين.

وقال جلعاد إن أعضاء حماس الذين حصلوا على وثائق تركية يمولون ويدبرون لأعمال إرهابية انطلاقا من إسطنبول وهو ما نفته تركيا في السابق.

وعلى صعيد متصل، كشفت صحيفة “تايمز” في تقرير نشرته قبل أسابيع أن حركة حماس تدير سرا منشأة في تركيا حيث تقوم بهجمات إلكترونية وعمليات مخابراتية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر استخباراتية غربية قولها إن المقر أقيم قبل عامين ويشرف عليه قادة عسكريون من حماس في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى