الإعدام لكويتية والسجن لزوجها بتهمة قتل خادمتهما الفلبينية

السياسي – قضت محكمة الجنايات الكويتية، اليوم الأربعاء، بإعدام مواطنة متهمة بتعذيب وقتل خادمتها الفلبينية قبل نحو عام، في حادثة تسببت بتوتر العلاقة بين البلدين، وفرض حظر إرسال العمالة إلى الكويت قبل توقيع اتفاقية مشتركة بين البلدين.

وأمرت المحكمة بسجن زوج المواطنة المتهم بذات القضية، وهو عسكري يعمل في الإدارة العامة للمباحث الجنائية أربع سنوات، وفقا لوسائل إعلام محلية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتوفيت الخادمة جانيلين فيلافيند في أواخر شهر كانون الأول/ ديسمبر 2019، إذ نقلها العسكري الذي تعمل في منزله إلى المستشفى، إلا أنها كانت قد فارقت الحياة، ليبادر الكادر الطبي بالمستشفى في إبلاغ وزارة الداخلية، بعد أن رصدوا وجود آثار اعتداء على جسد الخادمة، تم بعده إيقاف العسكري وزوجته.

وأمر النائب العام في الكويت آنذاك، بسجن العسكري وزوجته في السجن المركزي، بعد إسناد تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار إليهما، وإحالتهما إلى محكمة الجنايات لمحاكمتهما وتطبيق العقوبة بحقهما.

وسبق أن أشارت تقارير إعلامية إلى ”أن الزوجة المتهمة لديها سوابق في الاعتداء على الخادمات وتعذيبهن“.

وشهدت العلاقات الفلبينية الكويتية توترا في العام 2018، على خلفية جريمة العثور على جثة خادمة أخرى مجمدة في ثلاجة بإحدى الشقق ومر على وفاتها عام كامل، أعلن بعدها الرئيس الفلبيني حظرا على إرسال العمالة للكويت، قبل أن يتوصل البلدان إلى اتفاق جديد بشأن العمالة، ورفع الحظر عن ذلك في شهر أيار/ مايو من العام ذاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى