الإعصار “مولاف” يضرب فيتنام ويخلف 25 قتيلا و54 مفقودا

قالت الحكومة الفيتنامية إنها نشرت مئات الجنود ومعدات ثقيلة للبحث عن ناجين بعد انهيارات أرضية نتجت عن أمطار غزيرة بسبب الإعصار مولاف.

ويعد الإعصار مولاف أحد أقوى الأعاصير التي ضربت المنطقة منذ عقود من الزمن، وأسفر حتى الآن عن 25 قتيلا و54 مفقودا في فيتنام.

وذكرت الحكومة الفيتنامية، الخميس، أن الانهيارات الأرضية التي وقعت بمناطق نائية في إقليم كوانج نام بوسط البلاد، الأربعاء، قتلت 13 بينما لا يزال 40 في عداد المفقودين، في الوقت الذي عرقل فيه الطقس السيئ بسبب العاصفة جهود الإنقاذ.

وقال التلفزيون الرسمي إن 12 صيادا لقوا حتفهم في البحر، مضيفا أنه تم العثور على جثث الصيادين، الخميس، بعد غرق زوارقهم عند محاولتهم العودة إلى الشاطئ قبل أيام، ولا يزال 14 صيادا مفقودين.

ومنذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، ضربت عواصف وأمطار غزيرة وفيضانات فيتنام، وأثرت على أكثر من مليون شخص.

وقالت الحكومة إن الإعصار مولاف تسبب في انقطاع الكهرباء عن ملايين المواطنين وألحق أضرارا بنحو 56 ألف منزل.

وتراجعت شدة الإعصار بعد وصوله إلى اليابسة، الأربعاء، ومن المتوقع أن يصل إلى لاوس، الخميس.

وأظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي قرى اجتاحتها الفيضانات وطرقا ملأها الركام أو الأشجار المقطوعة أو سدتها الانهيارات الأرضية.

وقبل أن يصل الإعصار مولاف إلى فيتنام، مر عبر الفلبين، حيث سبب انهيارات أرضية وفيضانات قالت السلطات، الخميس، إنها قتلت 16 على الأقل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى