الإفتاء المصرية: ارتداء الكمامات واجب شرعي

السياسي – قالت دار الإفتاء المصرية، الثلاثاء، إن الالتزام بارتداء الكمامات الواقية من فيروس كورونا “واجب شرعا”.

جاء ذلك في فتوى للدار عبر حسابها على فيسبوك، ردا على سؤال بشأن جواز منح الشريعة الحق للحكام في إلزام المواطنين بارتداء الكمامات في الأماكن العامة.
وأوضحت الإفتاء: “الالتزام بارتداء الكمامة وقرارات السلطات المختصة وقت الأوبئة واجب شرعي، حفاظًا على النفوس ودرءًا للمفاسد المترتبة عن عدم الالتزام بارتداء الكمامات”.
وأضافت أن “شمولية الشريعة الإسلامية تضمنت رعايتها للمصالح العامة، ووضع قواعد التعايش البشري، وضوابط التعامل الإنساني، التي تحقق المعاش وتوفر الحياة الطيبة التي بها تستقر الشعوب وتحقق الأمن والسلام”.
والإثنين، قال نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، في تصريح متلفز، إن غرامة عدم ارتداء الكمامات في الأماكن العامة والمواصلات يصل حدها الأقصى إلى 4 آلاف جنيه (250 دولارا).
وأوضح سعد، في تصريح لفضائية “الحياة” المصرية الخاصة، أن الغرامة المالية يتم تحصيلها من المخالف بعد تحرير محضر وصدور حكم قضائي ضده.
وعادة ما ينتقد مراقبون وخبراء الصحة، عدم التزام قطاعات واسعة من الشعب المصري بارتداء الكمامات في الأماكن العامة، رغم ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد.
وحتى مساء الإثنين، سجلت مصر إجمالا 113 ألفا و381 إصابة بفيروس كورونا؛ بينها 6 آلاف و560 وفاة، و101 آلاف و981 حالة تعاف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى