الإكوادور تعتقل إيرانيين يحملان جوازات إسرائيلية مزيفة

السياسي – كشفت صحيفة إسرائيلية، الاثنين، عن اعتقال الإكوادور لإيرانيين كانا يحملان جوازات سفر إسرائيلية مزيفة.

وأوضحت “يديعوت أحرونوت” أن الإيرانيين كانا رجل وإمرأة يهمان بمغادرة الإكوادور في طريقهم إلى مدريد.

وأضافت “عند فحص الاثنين تبين أنهما ليسا إسرائيليين، كما هو مكتوب على جوازات سفرهما، وتبين أنهما من إيران وتم العثور على جوازات سفرهم الإيرانية الأصلية”.

ووفقا للصحيفة فإنه جرى احتجازهما ولا يزال من غير الواضح سبب احتفاظهم بجوازات السفر المزيفة، وما إذا كانا يتبعان لأجهزة المخابرات الإيرانية.

وكشف التحقيق أنهما دخلا الإكوادور نهاية كانون الثاني/ يناير الماضي بجوازات إسرائيلية مزيفة، منوهة “ربما لأن جواز السفر الإسرائيلي لا يتطلب تأشيرة دخول”.

وأفاد التحقيق أنهما استخدما جواز سفر لفتاة إسرائيلية تبلغ من العمر 11 عاما، والثاني لرجل إسرائيلي أبلغ مؤخرا أن جواز سفره قد سرق.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها القبض على إيرانيين في أمريكا الجنوبية باستخدام جوازات سفر إسرائيلية مزيفة، بحسب ما ذكرت “يديعوت أحرونوت”.

ففي آذار/ مارس 2019، اعتقلت السلطات في بوينس آيرس اثنين من الإيرانيين بجوازات سفر إسرائيلية مزورة كانت مليئة بالأخطاء الإملائية باللغة العبرية ، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية في ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى