الإليزيه يكذّب الشاباك : ماكرون لم يعتذر

نفت مصادر في الإليزيه، اليوم الخميس، أن يكون الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قد اعتذر عن توبيخه للعناصر من جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، في البلدة القديمة لمدينة القدس المحتلة، أمس الأربعاء، وذلك خلافا للبيان الرسمي الذي صدر عن الشاباك وتداولته وسائل إعلام إسرائيلية.

جاء ذلك في تصريح رسمي من الإليزيه لصحيفة “هآرتس”، أكد خلاله أن ماكرون لم يعتذر عن المشادة وعناصر الشاباك، وذلك لإصرارهم على تدنيس كنيسة القديسة حنة (سانت آن) بادعاء مرافقة الرئيس الفرنسي، الذي منعهم من الدخول وطردهم من المكان.

وكان الشاباك قد أصدر بالأمس بيانا ادعى فيه أن ماكرون وعناصر الأمن التابعة للجهاز الإسرائيلي “قاموا بتصويب الأمور واعتذر فريق الرئيس عن الحادث”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى