الإمارات تحذر من فتح أية مكاتب أو بعثات رسمية في القدس

السياسي –  أكدت دولة الامارات، رفضها فتح أي مكاتب أو بعثات رسمية لأي دولة في مدينة القدس، باعتبار أن ذلك يعد انتهاكا للوضع القانوني للمدينة وانحيازا للاحتلال الاسرائيلي، مشددة على أنها خطوة ايضا ضارة بعملية السلام.جاء ذلك في كلمة المهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى مصر والمندوب الدائم للدولة لدى جامعة الدول العربية، أمام الدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية التي عقدت، الخميس، على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة العراق، بناءً على طلب فلسطين والذي ايدته الدول العربية، لبحث الخطوات والإجراءات التي يمكن أن تقوم بها الدول العربية ازاء الخطوة غير القانونية التي قامت بها جمهورية البرازيل من خلال فتح مكتب تجاري لها في مدينة القدس كجزء من سفارتها لدى اسرائيل.وقال: “دولة الإمارات قامت بإرسال عدة رسائل للدول التي كانت تنوي افتتاح مكاتب لبعثاتها بالقدس بما فيها البرازيل وحثتها على عدم اتخاذ تلك الخطوات التي لن تساعد في تحقيق السلام وإيجاد الحلول اللازمة لتحقيقه”، مضيفا: أننا مع الإجماع العربي في اتخاذ اي اجراء من شأنه الحد من تلك الانتهاكات ومن اجل الحفاظ على حقوق دولة فلسطين والعرب في المدينة المقدسة.وطالب السفير الجنيبي، المجتمع الدولى بتنفيذ القرارات الصادرة عن الامم المتحدة وقراراي مجلس الامن والقرارات الصادرة عن القمم العربية بشأن وضع مدينة القدس والقضية الفلسطينية بما يساهم في التوصل الى حل شامل ودائم وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من يونيو عام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.كما أكد رفض الامارات لأية محاولات لانتقاص من السيادة الفلسطينية على القدس، وأدانت السياسات والخطط الاسرائيلية غير القانونية التي تسعى لتغيير الواقع وضم المدينة المقدسة وتشويه هويتها العربية وعزلها عن محيطها الفلسطيني.وكان الاجتماع قد عقد بناء على طلب فلسطين، وبحث الخطوات والإجراءات التى يمكن أن تقوم بها الدول العربية إزاء الخطوة غير القانونية التي قامت بها البرازيل بفتح مكتب تجارى بالقدس كجزء من سفارتها لدى إسرائيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى