الإمارات تدعو الجامعة العربية لعقد اجتماع طارئ لإدانة هجمات الحوثي

السياسي – دعت الإمارات، اليوم الجمعة، جامعة الدول العربية إلى عقد اجتماع طارئ، على مستوى المندوبين، يوم الأحد المقبل، لإدانة هجمات جماعة “الحوثي” على أبو ظبي يوم الاثنين الماضي.
وحسب مذكرة أرسلتها الإمارات إلى الجامعة العربية، ونشرتها وسائل إعلام مصرية، “سينعقد الاجتماع يوم الأحد المقبل الحادية عشر صباحا (بتوقيت القاهرة) برئاسة الكويت”.
وكانت الإمارات، رحبت في وقت سابق مساء اليوم، ببيان مجلس الأمن الدولي الذي أدان فيه بالإجماع “الهجمات الإرهابية” لجماعة “الحوثي”، والتي استهدفت منشآت مدنية في دولة الإمارات.

وقالت مندوبة الإمارات في مجلس الأمن لانا نسيبة، في كلمة لها، إن “دول مجلس الأمن الدولي أكدت أن العدوان الآثم من جانب الحوثيين على بلادها يشكل تهديدا واضحا للأمن الدولي”، مؤكدة أن “هجمات الحوثيين على دولة الإمارات تهدد كل دول العالم”.

وأضافت: “الصواريخ والمسيرات أطلقها الحوثيون بشكل عشوائي لاستهداف أكبر عدد من المدنيين”، متابعة: “على مجلس الأمن محاسبة جماعة الحوثي على جرائمها”.
وأكدت في ختام كلمتها، “حق الإمارات في الدفاع عن نفسها”، مشيرة إلى أن “هجوم الحوثيين على أبوظبي لا يهدد الإماراتيين فقط”.
ودان أعضاء مجلس الأمن الدولي “بأشد العبارات”، “الاعتداءات الإرهابية الشائنة التي شنها الحوثيون في اليمن على منشآت إماراتية”، وذلك في بيان صدر الجمعة بالإجماع، وفق ما أفاد دبلوماسيون.
مجلس الأمن الدولي يصدر بيانا بشأن “الهجوم الإرهابي” الذي استهدف منشآت مدنية في الإمارات
قبل 6 ساعات

وتمت الموافقة على هذا البيان الذي أعدته الإمارات، والذي يؤكد أن هذه الاعتداءات الدامية على مدنيين “ارتكبها وتبناها الحوثيون”، فيما كان المجلس يستهل اجتماعا طارئا حول هذه التطورات.
وتعرضت الأراضي الإماراتية لهجوم مفاجئ، الاثنين الماضي، حيث أعلنت شرطة أبوظبي وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين في حادث انفجار صهاريج البترول في منطقة المصفح، إثر هجوم يعتقد أنه وقع باستخدام طائرات مسيرة.
وأكدت شرطة أبوظبي، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، “اندلاع حريق مما أدى إلى انفجار في 3 صهاريج نقل محروقات بترولية… بالقرب من خزانات أدنوك… كما وقع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى