الإمارات : ضبط امرأة تركت رضيعها في جمعية خيرية

السياسي – ألقت الجهات الأمنية في إمارة الشارقة في دولة الإمارات القبض على سيدة بعد تخليها عن طفلها الرضيع.

وكانت السيدة قد تخلت عن رضيعها، البالغ من العمر شهرين فقط، بعد أن وضعته أمام إحدى الجمعيات الخيرية في الشارقة، بهدف التخلص منه.

وكثفت شرطة الشارقة من تحرياتها بعد تلقيها بلاغا في الواقعة من قبل الجمعية، حيث تمكنت من تحديد هوية الأم والوصول إليها بعد خمس ساعات من تركها رضيعها.

ووفق التفاصيل، التي أوردتها صحيفة ”الإمارات اليوم“، فقد تلقت غرفة العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة الشارقة بلاغاً في الخامسة مساءً من إحدى الجمعيات الخيرية في الإمارة، يفيد بالعثور على رضيع، يبلغ من العمر شهرين، وقد تركته امرأة في الجمعية بعد مغافلة الحارس.

وبحسب ما تمت مشاهدته من خلال أجهزة التصوير المتواجدة في الجمعية، فقد دخلت المرأة إلى الجمعية وغافلت الحارس ثم تركت الطفل وغادرت إلى جهة غير معلومة.

وإثر ذلك، فقد انتقل رجال الأمن من فورهم إلى موقع البلاغ لمباشرة ملابسات الواقعة، حيث تم نقل الرضيع عن طريق الإسعاف الوطني إلى مستشفى متخصص لإجراء الفحوص الطبية اللازمة والاطمئنان على حالته الصحية، وتبين أنها مستقرة.

وأسفرت جهود التحريات والمباحث الجنائية ومراكز الشرطة التابعة لمنطقة الاختصاص عن تحديد هوية المرأة في أقل من خمس ساعات، وتبين أنها من جنسية دولة عربية.

وأفاد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، العقيد عمر بوالزود، أنه بعد الوصول للمرأة ومقر سكنها تم إلقاء القبض عليها وتسليمها للجهات المختصة، وأقرت بأن الرضيع ناتج عن علاقة غير شرعية، فقررت التخلص منه، وعليه تم تحرير محضر بالواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

واعتبر العقيد ”بوالزود“ أن مثل هذا السلوك الذي قامت به المرأة بعيد عن ضمير الإنسانية والرحمة، ودخيل على المجتمع“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى